تمّ تأسيس مركز الجليلة لثقافة الطفل بناءً على قناعةٍ راسخة بأن الثقافة تشكل ركيزة لتحقيق أفضل معرفة لأنفسنا والعالم الذي نعيش فيه، وغايته العامة هي تعزيز الحياة الثقافية لدى الأطفال، وإحتضان إبداعهم وطموحهم للمستقبل. يوفر مركز الجليلة لثقافة الطفل بيئة إبداعية آمنة ترحب بالأطفال وعائلاتهم، وهي بيئة تستلهم روحها من الموروث الثقافي الإماراتي والعربي، وعلى إبداع ورؤية وخبرات الفنانين والمتخصصين، وعلى ديناميكية العالم الذي ينكشف من حولنا بما يمكًن الأطفال من فهم ومعايشة العالم الذي يواجهونه. يهدف المركز إلى تعزيز الوعي لدى الأطفال وإرساء فهمهم لمحيطهم، وإحتضان إبداعهم وطموحهم للمستقبل ،وتنمية وتأصيل الشعور بالإرتباط مع التراث الثقافي الإماراتي

الرؤية
تتمثل رؤية مركز الجليلة لثقافة الطفل في أن يشكل المركز بيئة ترحب بالأطفال وعائلاتهم وتوفر لهم التعلم والمرح والإلهام بما ينمّي فيهم الإبداع وحب الإستكشاف والتطلع للمستقبل، ويعزز حبهم لموروثهم الثقافي الأصلي بينما يتبوأون مكانهم في العالم الحديث

اقرأ المزيد

تتمثل رسالة مركز الجليلة لثقافة الطفل في إيجاد مساحة ثقافية مخصصة لإثراء حياة الأطفال عبر برامج فنية وثقافية واسعة النطاق ترتكز على التجربة والمشاركة والإختيار الحر

اقرأ المزيد

الرسالة
قيمنا
عوامل التمكين
  • توفير بيئة تحظى بإعجاب الأطفال وذويهم، وتتمتع بمقومات السلامة وتغذي حب الإستطلاع لديهم، وتثري قدراتهم على الإبداع والتعلم
  • تنمية خيال الأطفال وقدرتهم على الإبداع والثقة بالنفس وحس المسؤولية
  • غرس حب الموروث الثقافي في الأطفال، وتوفير خبرات وثيقة الصلة بعالمهم المعاصر
  • تقديم رؤية جديدة وخبرات ونماذج تمثل للأطفال قدوة على طريق التميز
  • تعزيز ثقة الأطفال بقدراتهم ومهاراتهم والقدرة على فهم العالم من حولهم
  • بناء مؤسسة توفر بيئة تعلًم متميزة وتحض على الرغبة في التعاون والمشاركة وتجسد مفهوما ريادياً في حماية القيم الأصيلة ودعم المهارات الضرورية لحياة ناجحة