البرامج

يوفر “مركز الجليلة لثقافة الطفل” للأطفال الموهوبين علاوة على المبتدئين من الذين تتراوح أعمارهم بين 7-18 عاما، فرصة المشاركة في العديد من المجالات الفنية التي تشمل الفنون البصرية، الفنون الأدائية وغيرها مثل الابتكار، الكتابة الإبداعية، التغذية الصحية وغيرها الكثير.
وترتكز جميع الدورات التدريبية على المناهج التدريبية الواضحة والأكاديمية التي تعتبر مفتاح النجاح في المستقبل، ويقدمها فنانون محترفون في مجالاتهم.

الفنون البصرية

يعتبر قسم الفنون البصرية أحد الركائز الأساسية في مركز الجليلة لثقافة الطفل، وهو قاعدة إبداعية توفر للأطفال انطلاقة فنية رائعة، حيث يمكنهم تعلم المبادئ الأساسية في الرسم والتلوين، مبادئ الخزف والنحت، مبادئ الطباعة وتصميم الأزياء.

وإلى جانب التدريب الفني، يتعلم الأطفال أيضًا كيفية إعداد أعمالهم الفنية للعرض، وكيفية التحدث عن هذه الأعمال الفنية، والأهم من ذلك أنهم يحصلون على الفرصة للمشاركة في معارض جماعية يتم تنظيمها بشكل دوري في “الجليلة غاليري”.

Read more

الفنون الأدائية

يعتبر قسم الفنون الأدائية في مركز الجليلة لثقافة الطفل القلب النابض للمكان، حيث يتطلع فيه الأطفال إلى أن يصبحوا موسيقيين، فنانين، ملحنين، ممثلين ومخرجين مسرحيين. ويتم تقديم الدورات وورش العمل من قبل موسيقيين متخصصين وفنانيين اختصاصيين في المسرح.

Read more

أكثر من فن

في مركز الجليلة لثقافة الطفل، نؤمن أنه من أجل أن يحقق الأطفال كامل قدراتهم، فمن الضروري أن يستكشفوا جميع مجالات حياتهم كالتغذية الصحية والصحة العامة ومهارات الابتكار وغيرها الكثير.

نوفر في المركز البيئة الآمنة والملهمة للأطفال، والتي تمكنهم من الانخراط في المجتمع بوعي وكفاءة، وتعمل على تحسين مهاراتهم وتحفيز مخيلاتهم.

Read more

إعلام

يعمل قسم الإعلام على إيصال فعاليات المركز وأنشطته إلى المجتمع من خلال التواصل مع كافة وسائل الإعلام الرسمية والخاصة، كما يحرص على دعم إعلام الطفل، وتعزيز حضور الأطفال الموهوبين في المشهد الإعلامي والتعريف بهم..

يسهّل القسم مهام الصحفيين من خلال تقديم معلومات ومادة إعلامية احترافية تخص أقسام المركز وبرامجه.

Read more

الفنون البصرية

رسم

من خلال استوديو  الرسم والتلوين يتعلم الأطفال والكبار أساسيات الرسم وتقنيات التلوين المختلفة، والتي تمكنهم من تطوير قدراتهم الفنية والتعبير عن أنفسهم باستخدام الخطوط والألوان إلى جانب تطوير شخصياتهم وأساليبهم الفنية الخاصة

موضة

مع تحول الموضة إلى قوة رائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، يهدف “مركز الجليلة لثقافة الطفل” إلى تعزيز صناعة الأزياء من خلال توفير مساحة للمصممين لتعلم أساسيات تصميم الأزياء وفنون التعامل مع النسيج. لذا فإننا نتيح الفرصة للمهتمين
من الأطفال بعمر 10 سنوات وما فوق، لتطوير مهاراتهم في التصميم فربما يكون هذا الفن موهبتهم اليوم ومهنتهم غداً.

الطباعة

في قسم فنون  الطباعة، يتعرف المتدرب على تقنيات مختلفة من الطباعة مثل “الاستنسل” و”الفيلر” و”الأمالتشن”، ويتمكن من إنتاج مطبوعات يدوية باستخدام أساليب فنية مميزة.

الخزف والنحت

يعتبر محترَف الخزف في مركز الجليلة لثقافة الطفل، واحداً من الأقسام التفاعلية التي شهدت تجارب أكثر من ألفي زائر على مدى أعوام.
استقبل المركز أطفالا من عمر 4 سنوات وكباراً بأعمار وتخصصات مختلفة دون الوقوف عند سقف العمر، عاملاً بمبدأ أن الفن حق لكل من يشعر به، بغض النظر عن عمره.

يعمل المركز حاليا بنظام الدورات المتخصصة في التشكيل اليدوي، الدولاب، النحت والتركيب؛ بإشراف فنانين مبدعين وأصحاب خبرات طويلة في هذا المجال. تعتمد الدورات أوقات مرنة مراعاة للموظفين وأصحاب المهن ورغبة في تعميم التجربة بقدر الممكن، كما تستهدف الصغار والكبار.
وفي تجربة اجتماعية جديرة بالتقدير يمنح المحترف دورات عائلية في الخزف، يجتمع فيها أكثر من فرد من عائلة واحدة، لردم الفجوة بين الأجيال عبر الفنون وابتكار الذكريات الممتعة.

الفنون الأدائية

موسيقى

نسعى إلى تطوير المهارات الموسيقيّة التي يتمتّع بها طفلكم والتي تحفّز وظائف دماغه البصريّة والسمعيّة والحركيّة منذ سنواته الأولى، وذلك من خلال تصميمنا لمنهج تفاعلي، وتقديم تدريبات فرديّة وجماعيّة في بيئة داعمة وودية.

مسرح

المسرح ذاكرة الشعوب وأحد الأعمدة الرئيسية في بناء ثقافتها.. ينمّي المسرح روح الجماعة والعمل في إطار فريق واحد والقدرة على محاكاة ومواجهة المواقف الحياتية بشجاعة وثبات.

خلال السنوات الماضية قدم مسرح “الجليلة لثقافة الطفل” –ومازال يقدم- العديد من الورش التدريبة المتخصصة للطفل في مجالات المسرح المختلفة، التمثيل، الكتابة المسرحية، الإضاءة المسرحية وتقنيات المسرح، ليساهم في اكتشاف المواهب الحقيقة وخلق عالم من الإبداع والابتكار.

الوسائط المتعددة

يتمكن الأطفال في استوديو الوسائط المتعددة من فهم دور وسائل الإعلام البصرية وتأثيرها على حياتنا اليومية. يحتوي الاستوديو على المعدات التي توفر للأطفال مساحة لتعلّم التصوير الفوتوغرافي، الفنون الرقمية، التصوير التلفزيوني، المونتاج، الإنتاج وتقديم البرامج.

أكثر من فن

مهارات الحياة الأساسية

يهدف قسم مهارات الحياة الأساسية في مركز الجليلة لثقافة الطفل إلى تعزيز نمط الحياة الصحي لدى الأطفال.

كما نقدم العديد من الدورات وورش العمل التي تهدف إلى توعية مختلف فئات المجتمع. فبرامجنا تستهدف فئات عمرية مختلفة أطفالاً، كباراً، عائلات، وحتى المساعِدات في المنازل.

نؤمن أنه من حق كافة أفراد المجتمع أن يحظوا بالتوعية الكافية حول أساسيات الغذاء الصحي ومهارات الحياة الأساسية.

المكتبة

في مكتبة مركز الجليلة لثقافة الطفل يحظى الأطفال بفرصة التعرّف على مجموعة غنية من المصادر والكتب باللغتين العربية والإنجليزية، ويستمتع الأطفال بجلسات قرائية وورش عمل معرفية متنوعة.

456 استوديو

تؤمن ماريا مونتيسوري أن ذكاء الطفل وإبداعه يتطوران من خلال الحركة والاستكشاف.

في استوديو 456 وفّرنا للأطفال بيئة آمنة تتيح لهم فرصة الاستكشاف بحريّة، والتعامل مع مجموعة واسعة من المواد ووسائل المعرفة والتقنيات الفنية، من أجل

تطوير مهاراتهم الحركية، تعزيز استقلاليتهم،

إشباع فضولهم واكتشاف مهاراتهم الخاصة.

إعلام

بيرل أف أم

تعتبر بيرل اف ام أول إذاعة ناطقة باللغة الانجليزية مخصصة للطفل والاسرة في الشرق الاوسط. تؤمن بيرل أف أم بأهمية اطفالنا ومستقبلهم ومجتمعنا على حد سواء، إذ تدرك أن أطفالنا يحبون ان يعبروا عن أنفسهم وعلينا ان نستمع اليهم. نحن ندرك انه من خلال تواجد منصة تفاعلية قوية كالإذاعة، لدينا المقدرة على التأثير ايجابياً وتوجيه أبنائنا نحو الابداع مع الحصول على فرصة فريدة للتواصل المجتمعي

لولو اف ام

لولو أف أم هي المحطة الشقيقة لاذاعة البيرل أف أم، اول إذاعة للطفل والاسرة ناطقة باللغة العربية في العالم. تعتبر اول منصة إذاعية تخاطب الطفل العربي وتقدم له ولأسرته مساحات من الابداع والفائدة والترفيه. يستطيع الطفل العربي الان ان يتكلم بصوت مسموع ويوصل رسالته للعالم اجمع. لولو اف ام المنبر الأول لكل طفل عربي.